تؤثر الطرق المختلفة في رعاية الأطفال في المؤسسات الإيوائية على مدى قدرتهم على التكيف الاجتماعي في الكبر، وبالتالي يواجه الشباب خريجي المؤسسات تحديات خلال استكمال تعليمهم وإيجاد فرص عمل جيدة وتكوين أسرة وذلك بالإضافة إلى الوصمة الاجتماعية التي تقف حائلا بينهم وبين دمجهم في المجتمع.

قامت جمعية وطنية بتطوير برنامج لتنمية الشباب عام 2011 وأطلقت عليه اسم ” فرصة ” ليكون الهدف منه تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم وتوفير المساحة لاكتشاف قدراتهم وتنمية مهاراتهم وتأهيلهم للمغادرة والاعتماد على النفس وتمكينهم مهنيا واقتصاديا.

صُمم البرنامج للشباب من سن 15 سنة ويتم من خلال مراحل متعددة:

صُمم البرنامج للشباب من سن 15 سنة ويتم من خلال مراحل متعددة:

لمعرفة المزيد عن البرنامج والتسجيل اضغط هنا