ياسمين الحاجري

المدير التنفيذي

حاصلة على بكالوريوس إعلام – صحافة، كما درست علم النفس وإدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وتدرس حاليا الماجستير في الإدارة العامة. لديها أكثر من 18 سنة خبرة في مجال التسويق وإدارة الجمعيات. كذلك هي محترف معتمد في الاستراتيجية وتخطيط الأعمال من KPI Institute ، وهي لايف كوتش معتمد في علم النفس الإيجابي من ICF .  

جاء إيمانها الشديد بأن كل طفل له الحق في طفولة سعيدة وآمنة من إمتنانها وإدراكها لتأثير طفولتها السعيدة على شخصيتها والتي تعتبره أحد عوامل نجاحها في حياتها الشخصية والمهنية.

 

بدأ شغفها تجاه مساعدة الأطفال عندما انضمت إلى أحد الأنشطة الطلابية الرائدة  في الجامعة Volunteers in Action  أو "متطوعون في العمل" والتي تهدف إلى خدمة الأيتام. تم اختيارها لرئاسة النشاط في عام 2004.

في عام 2009، قررت أن تترك وظيفتها كمصمم إعلانات Associate Creative Director في إحدى شركات الدعاية والإعلان للانضمام إلى جمعية حديثة النشأة وهي جمعية وطنية. كان هذا القرار المصيري نابع من رغبتها وشغفها  في الاستمرار في خدمة الأيتام بأسلوب علمي ومهني. 

من خلال عملها كمدير للعلاقات الخارجية في وطنية، شاركت في تنفيذ خطة للدعوة وكسب التأييد لاعتماد معايير جودة الرعاية في دور الأيتام وإلزاميتها والتي طورتها جمعية وطنية بالتعاون مع المجتمع المدني. تم اعتماد هذه المعايير من قبل وزارة التضامن بقرار وزاري في 2014.

استطاعت مع فريق العمل تصميم وتنظيم وإطلاق عدة حملات توعوية وفعاليات مثل "اعرفني أنا مش بس يتيم!"  و"فرصة تعرفنا!" من أجل نشر صورة إيجابية تجاه الأيتام وتجاه مهنة مقدم رعاية الطفل.

 

وفي عام 2017، تم اختيارها لقيادة وحدة المشاريع الاستراتيجية لمتابعة ودعم تنفيذ استراتيجية وطنية نحو "حياة كريمة لكل يتيم".

 

أحد أحلامها أن ينعم جميع الأطفال بدفء الأسرة سواء كانت أسرته البيولوجية أو أسرته الممتدة أو أسرة بديلة "كافلة"، وأن يتم تمكين الشباب الأيتام من خلال حصولهم على المهارات اللازمة لقيادة حياتهم لمستقبل أفضل.