إبراهيم سلامة

طالب بكلية الإعلام جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

 

ظهرت لديه موهبة الرسم والغناء منذ أن كان طفلا صغيراً، وبتوجيه من المسؤولين بالدار درس الفن التشكيلي من خلال قسم الدراسات الحرة بكلية الفنون الجميلة مدة 3 سنوات وبدأ في المشاركة بلوحاته في معارض للهواه وكان يبيع لوحاته مما جعله يمارس الحياة العملية في سن مبكرة جدا.

كان إبراهيم يهوى أن يخوض تجارب جديدة ويرغب في تحدي أي صعوبات تواجهه ويعتبرها معركته التي يجب عليه أن يفوز بها، تعرف على كورال المايسترو سليم سحاب أثناء حضوره لإحدى البروفات الخاصة بالكورال وفكر أن يشارك لما لديه من حس موسيقي .

مارس تدريبات كثيرة مع الكورال وشارك في العديد من الحفلات خلف كبار المطربين حتى أصبح له فقرة خاصة يغني فيها منفردا فكان صاحب صوت جميل يخطف قلب المستمع في لحظات .

ولتفوقه في المواهب الفنية وإصراره على تنميتها حصل على منحة لاستكمال دارستة الجامعية بكلية الإعلام بجامعة مصر للعلوم .

أثناء دراسته كان مهتماً بهندسة الصوت في الأعمال الفنية وبمساعدة بعض أصدقائه كان يشارك في بعض الأعمال الفنية على سبيل التدريب والتعلم ثم أصبح أصغر مساعد مهندس صوت في الوسط الفني حينها، إلى أن زادت خبرته العملية وأصبح مسؤول عن بعض مشاريع التخرج لزملائه في كلية الإعلام من حيث الهندسة الصوتية.

إبراهيم الآن في السنة النهائية بالجامعة وهو أيضا مساعد أول مهندس صوت في الكثير من الأعمال الفنية الشهيرة،

إبراهيم مثال للشاب المكافح المثابر الطموح .

تعمل وطنية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة و رؤية مصر 2030